اتصل بنا

مرحبا ما الذي تبحث عنه؟

الكيت كات

من هى السيدة التي تتحول إلى شبح ليلًا لمتابعة حظر التجوال؟

السيدة الشبح

مع سيران الظلام، الطامس لمعالم البيوت والطرقات في قرية صغيرة بمدينة أوديشا الهندية، تخرج سيدة مخيفة بين الطرقات، تبث الفزع بين الأهالي، بغرض تطبيق حظر التجول، للحد من تفشي فيروس كورونا "كوفيد-١٩".

السيدة الشبح

السيدة المجهولة أو "شبح أوديشا" تجوب الشوارع "حافية القدمين"، مرتدية ساري هندي تقليدي أسود، مزين بنقوش لامعة، مع تغطية وجهها وذراعيها بدهان أبيض طباشيري، فضلا عن وضعها كحل أسود حول عينيها، متعمدة الظهور شعر غير متناسق، في إطلالة مرعبة، وسط إطلاقها صرخات عالية ترهب السكان.

السيدة الشبح

مع تكرار ظهورها ليلا، دون تعرض رجال الشرطة إليها، انقسمت الأراء على منصات التواصل الاجتماعي، بين الرعب من السيدة والسخرية مما تفاعله، ووصفه ب"الكوميديا الواقعية".

المخرجة السينمائية مادوريتا أناند، علقت على تلك الواقعة، قائلة: "يبدو هذا وكأنه مشهد من فيلم رعب كوميدي!، ما فعلته السيدة هو عمل مبدع يستحق درجات عالية من التقييم، للتوعية بضرورة الحظر بطريقة مبتكرة"، مضيفة: "نحن بحاجة إلى تثقيف الناس حتى لا يأخذوا الوباء باستخفاف ولا يقعوا في الشائعات"، وفقا لما ذكره موقع hindustan times.

السيدة الشبح

وأبدت العارضة والممثلة رينيه دياني إعجابها بما فعلته" السيدة المفزعة"، قائلة إنه من الرائع استخدام الغرابة والفكاهة لإرسال رسالة جادة، مشيرة إلى رغبتها في أن تلعب هذا الشبح الذي تجسده تلك المرأك، ووصفت ما فعلته ب" التفكير خارج الصندوق"، مرجحة بأنها من أفكار الحكومة المبتكرة للحد من انتشار الفيروس التاجي، بحسب hindustan times.

© جميع الحقوق محفوظة - 2020