اتصل بنا

مرحبا ما الذي تبحث عنه؟

الكيت كات

من الكاميرا الخفية لرامز مجنون رسمي..كيف تطورت برامج "المقالب" عبر 37 عامًا؟

الكاميرا الخفية

برامج الكاميرا الخفية تعتبر من الثوابت على شاشات التلفزيون في رمضان من كل عام، وهذا العام كعادته يقدم الفنان رامز جلال برنامج "مقالب".

برنامج هذا العام الذي يستدرج رامز جلال ضحاياه للمشاركة في برنامج باسم "الحقيقة"، من تقديم الإعلامية أروى، ثم يظهر رامز في البرنامج لاحقًا ليوقع ضيفه في مقلب "التعذيب" وجهًا لوجه، أثناء جلوس الضيف على كرسي وهو مقيد ولا يستطيع الحركة.

يعتبر تلك الأفكار من برامج المقالب نسخة متطورة للغاية عن المقالب قبل سنوات طويلة منذ بدايتها قبل 37 عامًا، ونستعرض مراحل تطورها.

فؤاد المهندس.. بداية الكاميرا الخفية

ظهرت برامج الكاميرا الخفية للمرة الأولى على يد الفنان الراحل فؤاد المهندس بالتعاون مع محمد جبر، وتميز البرنامج بالتتر الذي كان من غناء أنوشكا، وكان يقدم عدة مقالب في الشارع مع المارة.

جاءت فكرة برنامج المقالب الذي قدمه فؤاد المهندس من البرنامج الأمريكي "60 دقيقة" سنة 1968، ليتم تقديم البرامج بنفسته المصرية للمرة الأولى عام 1983.

اقرأ المزيد..تسريب يكشف بعض تفاصيل حفل زفاف ياسمين صبري وأبو هشيمة

إسماعيل يسري.. إديني عقلك

كان إسماعيل يسري مشارك في تقديم برنامج الكامبرا الخفية مع فؤاد المهندس إلا أنه انفرد بالفكرة فيما بعد وقدمها بمفرده، ثم طور الأمر وضمّ ممثلين جُدد وقدّم برنامج "إديني عقلك" وعاونه المخرج علي العسال، وتمثيل حسين المملوك ومنير وفتحي.

إبراهيم نصر.. زكية زكريا

نتج تعاون الفنان إبراهيم نصر مع المخرج رائد لبيب نجاح باهر في برنامج المقالب الأشهر قبل الفترة القديمة وهو "زكية زكريا"، حيث ابتكر شخصية السيدة التي تستفز المارة في الشوارع وفي المحلات والمطاعم وغيرها من الأماكن ثم تقوم بالحركة الشهيرة بإلقاء شعرها المستعار عليهم، وقدّم إبراهيم نصر هذا البرنامج لسنوات طويلة في رمضان.

ظهور برامج مقالب المشاهير

مع الوقت بداية من الألفية الجديدة بدأت برامج المقالب في مصر بالتحول بشكل كبير وأخذت منحى بأن يكونوا ضحية المقالب المشاهير بدلًا من المواطنين العاديين، وكان أبرز برنامج في تلك الفترة حسين على الهوا الذي قدمه الفنان الراحل حسين الإمام الذي كان يعتمد على استضافة الفنانين في برنامج وهمي يعتقدون أنه يبث على الهواء مباشرة، مع تعريضهم لمواقف محرجة وطريفة.

ثم توالت البرامج الأخرى ونالت شهرة كبيرة من بينهم "حيلهم بينهم"، الذي قدمه الفنان عمرو رمزي عام 2006 ولمدة 4 مواسم وكان يعتمد على استفزاز ضيوفه من المشاهير.

الشكل الجديد من برامج المقالب

ظهرت عدة برامج مثل التي قدمها الفنان محمد فؤاد وغيرها من التي قدمها هاني رمزي وتميزت بتعقيد الأفكار في المقالب على غير البرامج السابقة.

إى أن بدأ راميز في سلسلة برامجه التي وصلت حتى الآن إلى 9 برامج بدأها في 2011 برامز قلب الأسد وحتى الآن برامز مجنون رسمي، والتي نالت انتقادات لاذعة وصلت إلى إقامة دعاوى قضائية لإيقاف برامجه.

وهناك 4 اختلافات رئيسية بين برامج المقالب بشكلها القديم والحديث، وهي:

1- كانت فكرة المقالب في البدايات تتركز على قاعدة واحدة فقط وهي "كوميديا الموقف"، وتعتمد على التلقائية في المواقف الكوميدية السيطة، عكس البرامج الجديدة منها.

2- كانت برامج الثمانينات والتسعينيات تعتمد على أفكار متنوعة 30 حلقة يومية في رمضان بـ30 فكرة مختلفة، ويتم تنفيذها على ما بين 60 إلى 90 مواطنًا طوال أيام شهر رمضان، وذلك بااختلاف عن البرامج الحديثة بعد الألفية التي تعتمد على فكرة واحدة في كل الحلقات وضيف واحد مشهور في الحلقة.

3- اعتمدت البرامج القديمة على المقالب في الشارع أو الأماكن العامة عكس البرامج الجديدة التي انتقلت للاستوديوهات سواء المغلقة أو المفتوحة.

4- كانت البرامج القديمة تراعي شعور ضحايا المقالب ويسأل الممثل ضحيته هل بإمكانه إذاعة المقلب أم لا، وهو ما لا يحدث في البرامج الجديدة باختلافها.

© جميع الحقوق محفوظة - 2020