اتصل بنا

مرحبا ما الذي تبحث عنه؟

الكيت كات

أول تعليق من والد سوزان تميم بعد الإفراج عن قاتلها

سوزان تميم والمهم بقتلها

علق عبد الستار تميم والد الفنانة المقتول سوزان تميم، على قرار الإفراج عن ضابط الشرطة المصري السابق محسن السكري، والمتهم الأول في قتل ابنته.

وفي أول حديث إعلامي له عقب الإعلان عن الإفراج عن القاتل، قال عبدالستار تميم والد الفنانة: «لم أكن أعلم بقرار العفو، والخبر وقع عليّ كالصاعقة»، سائلاً «هل حصل ذلك بالفعل؟! أنا لا أنتظر عدالة الأرض بل عدالة السماء، فإذا عفا القضاء المصري عن هشام طلعت ومحسن السكري على الأرض، فإنهما سيُسألان في السماء وكل متورط في الجريمة ومتساهل بالأحكام عما ارتكبوه بحق ابنتي».

وعما إذا كان يتابع قضية ابنته بعد الحُكم على قتَلتها أجاب، خلال حديثه مع جريدة «الرأي» :«كلا كنتُ مطمئناً إلى أنهما مسجونان، وإذ أتفاجأ بالعفو عن طلعت والآن عن السكري»، مضيفاً: «الله لا يوفّق من ارتكب الجريمة ومن حرّض عليها، لقد حرق قلبي، فأنا إلى الآن أعيش على ذكراها. ابنتي الوحيدة التي كانت كالفرحة هي الآن تحت التراب». وفي ما إذا كان فوجئ أكثر بالعفو عن طلعت أم السكري، أجاب: «فوجئت بالعفو عن السكري، لأنه هو مَن قام بذبح سوزان ونفّذ الجريمة.

ورب العالمين لن يضيع حق ابنتي».

وحين سئل عن زيارة قبر ابنته بعد شمول قاتِلها بالعفو، أجاب: «أزورها دائماً وأنظّف قبرَها وأحضر لها الزهور وأتكلم معها. اليوم (أمس) قلتُ لها كل عام وأنت بخير وينعاد عليك، والله لن يضيع حقك».

وكان ضابط الشرطة المصري السابق محسن السكري، والمتهم الأول في قتل تميم، نُقل إلى قسم الشرطة التابع له، لإنهاء إجراءات خروجه بعد الإفراج عنه.

© جميع الحقوق محفوظة - 2020